“الفار” يرغم مانشستر سيتي على تعادل مثير مع توتنهام

عناوين – لكل العناوين

تعثر حامل اللقب مانشستر سيتي للمرة الأولى هذا الموسم، بتعادله مع ضيفه توتنهام 2-2 مساء السبت على ملعب “الاتحاد” ضمن الجولة الثانية من الدوري الإنجليزي.

وسجل هدفي مانشستر سيتي كل من رحيم سترلينج (20) وسيرجيو أجويرو (35)، فيما أحرز إريك لاميلا (23) ولوكاس مورا (56) لتوتنهام.

وبهذا الفوز، يرتقي رصيد سيتي وتوتنهام إلى 4 نقاط لكل منهما بفارق نقطتين عن ليفربول وآرسنال المتصدرين.

وأجرى مدرب مانشستر سيتي جوسيب جوارديولا، 4 تغييرات على التشكيلة الأساسية، فلعب نيكولاس أوتامندي مكان المصاب جون ستونز في عمق الدفاع، وحل الألماني إلكاي جوندوجان مكان الإسباني دافيد سيلفا، ولعب سيرجيو أجويرو وبرناردو سيلفا بدلا من جابرييل جيسوس ورياض محرز.

في الجهة المقابلة، عاد الدنماركي كريستيان إريكسن للتشكيل الأساسي الخاص بتوتنهام، فيما غاب عن الفريق اللندني الثنائي المصاب ديلي ألي ورايان سيسيجنون، إضافة الكوري الجنوبي الموقوف سون هيونج مين.

وجاء أول تهديد على المرميين في الدقيقة السابعة، عندما أرسل ظهير سيتي كايل ووكر كرة عرضية نحو سترلينج الذي سدد نحو المرمى، بيد أن ظهير توتنهام كايل ووكر بيترس وقف أمام محاولته وحولها إلى ركنية.

وسيطر مانشستر سيتي على مجريات اللعب، لكن دون وجود فرص حقيقية، حتى الدقيقة 20، عندما رفع كيفن دي بروين كرة عرضية وصلت نحو القائم البعيد على رأس سترلينج الذي دكها في الشباك نحو الزاوية البعيدة لمرمى توتنهام.

الرد من توتنهام جاء سريعا، وبالتحديد في الدقيقة 23، عندما وجد الأرجنتيني لاميلا مساحة مناسبة بين خطي وسط ودفاع سيتي، ليسدد كرة بعيدة عن متناول الحارس البرازيلي إيدرسون، المتمركز بشكل خاطئ.

وانتقلت السيطرة لفترة قصيرة من الوقت إلى توتنهام، قبل أن يستعيد مانشستر سيتي تقدمه في الدقيقة 35، عندما وجّه دي بروين كرة أرضية من الناحية اليمنى تابعها أجويرو من مسافة قصيرة في الزاوية السفلى اليمنى لمرمى توتنهام.

وكاد دي بروين يتوج جهوده في اللقاء بهدف في الدقيقة 36، عندما تخلص من مدافع توتنهام دافينسون سانشيز، قبل أن يطلق كرة متهورة علت المرمى، ووضع الدولي البلجيكي الكرة على طبق ذهبي أمام جوندوجان الذي سددها من لمسة واحدة بجانب المرمى في الدقيقة 43.

واستمرت سيطرة مانشستر سيتي في بداية الشوط الثاني، وحول مدافع توتنهام توبي ألديرفيريلد محاولة مواطنه دي بروين إلى ركنية في الدقيقة 48.

وتصدى حارس توتنهام هوجو لوريس لتسديدة الأوكراني ألكسندر زينتشينكو البعيدة في الدقيقة 51، ومرر سترلينج الكرة إلى أجويرو الذي تابعها فوق المرمى في الدقيقة 53.

وأهدر برناردو سيلفا فرصة ذهبية لتعزيز تقدم سيتي في الدقيقة 54، عندما اصدمت تمريرة سترلينج بلاعب وسط توتنهام تانجوي ندومبيلي، لتتهادى أمام الدولي البرتغالي الذي سددها ضعيفة سيطر عليها لوريس بسهولة.

ودخل البرازيلي لوكاس مورا إلى تشكيلة توتنهام بدلا من هاري وينكس، وتمكن فورا من معادلة النتيجة في الدقيقة 56، عندما ارتقى لعرضية لاميلا برأسية في الشباك.

وأبعد لوريس تسديدة قوية من رودري لاعب وسط سيتي في الدقيقة 60، وعاد الحارس البرازيلي ليسطر على كرة تهادت أمام مدافع سيتي إيمريك لابورت الذي لم يتمكن من السيطرة عليها، وأبعد المدافع داني روز الكرة من امام مرمى توتنهام إثر رأسية من أوتامندي في الدقيقة 62.

ودخل جيسوس مكان أجويرو الذي تشاحن مع مدربه جوارديولا، وارتدت محاولة جيسوس من روز إلى ركنية لم تثمر، وتلقى المهاجم البرازيلي تمريرة من برناردو سيلفا لكنه سدد بعيدا عن المرمى في الدقيقة 72، وزج جوارديولا بدافيد سيلفا مكان جوندوجان، ثم ذهبت رأسية جيسوس بجانب المرمى في الدقيقة 79.

وأجرى مانشستر سيتي تبديله الأخير بإشراك محرز مكان برناردو سيلفا، ورد توتنهام بالدفع بجيوفاني لو سيلسو مكان لاميلا.

وفي الوقت بدل الضائع أحدثت كرة عرضية ارتباكا أمام مرمى توتنهام، استغله جيسوس الذي سدد بعنف من مسافة قريبة محرزا هدفا ألغاه الحكم بداعي لمسة يد على لابورتي، بعد الاستعانة بتقنية الفيديو.

 

كووورة

admin

Next Post

الثالثة.. بيراميدز يُسقط الأهلي ويكتب ما لم يحدث له منذ 46 عاما

السبت أغسطس 17 , 2019
عناوين – لكل العناوين كرر بيراميدز انتصاره على الأهلي للمرة الثالثة هذا الموسم، ولكنه هذه المرة في كأس مصر ليُطيح به من دور الـ 16 من البطولة. بيراميدز انتصر بهدف مقابل لا شيء في اللقاء الذي أقيم على ملعب برج العرب. هدف انتصار بيراميدز جاء في الدقيقة 54 عن طريق […]