مانشستر يونايتد يسحق تشيلسي برباعية مذلة

أفسد مانشستر يونايتد افتتاحية مشوار مدرب تشيلسي فرانك لامبارد في البريميرليج، عندما اجتاز الفريق اللندني الأزرق برباعية نظيفة، مساء الأحد على ملعب “أولد ترافورد”، في ختام الجولة الأولى من الدوري الإنجليزي.

وسجل أهداف مانشستر يونايتد كل من ماركوس راشفورد (18 من ركلة جزاء و67)، وأنطوني مارسيال (65) ودانييل جيمس (81).

وقاد هاري ماجواير خط دفاع يونايتد في مباراته الأولى مع الفريق منذ انضمامه إليه قادما من ليستر سيتي مقابل 80 مليون جنيه إسترليني، وتكون هجوم الفريق من الثلاثي جيسي لينجارد وماركوس راشفورد وأنطوني مارسيال.

في الجهة المقابلة، غاب عن تشكيلة تشيلسي الأساسية الفرنسي نجولو كانتي الذي يجلس على مقاعد البدلاء، فيما فضل المدرب فرانك لامبارد إشراك تامي أبراهام كرأس حربة على حساب أوليفيه جيرو.

وكادت شباك مانشستر يونايتد تهتز في الدقيقة الرابعة، عندما وصلت الكرة إلى أبراهام الذي هز القائم، ورد “الشياطين الحمر” في الدقيقة الثامنة، عندما أهدى مدافع تشيلسي كورت زوما الكرة إلى مارسيال الذي سدد بدوره في مكان وقوف الحارس كيبا أريزابالاجا.

وتعرض رشفورد للإعاقة من قبل زوما، فاحتسب الحكم ركلة جزاء ترجمها المهاجم الدولي الإنجليزي إلى هدف في الدقيقة 18.

ودافع ظهير مانشستر يونايتد الجيد أرون وان بيساكا عن مرماه عندما شتت كرة من منطقة جزائه قبل أن يصل إليها أبراهام في الدقيقة 31.

وألغت راية الحكم هدفا لراشفورد بداعي التسلل في الدقيقة 34، وبعدها بدقيقة استلم لاعب تشيلسي روس باركلي كرة طويلة من الحارس ليسدد من بعيد، بيد أن محاولته مرت بجانب القائم.

وفي الدقيقة 40، أصاب تشيلسي إطار المرمى مجددا، وهذه المرة عن طريق إيمرسون من مسافة قريبة، وقبلها بدقيقة، تصدى حارس مرمى مانشستر يومايتد دافيد دي خيا باقتدار لتسديدة باركلي.

وتألق دي خيا في إبعاد تسديدة خطيرة من إبمرسون بعد إبعاد خاطئ لعرضية سيزار أزبيليكويتا بالدقيقة 56، وأجرى تشيلسي تبديله الأول بإشراك الأمريكي كريستيان بولسيتش.

وأضاف يونايتد هدفا ثانيا في الدقيقة 65، عبر هجمة مرتدة منسقة مرر من خلالها أندرياس بيريرا كرة أمام المرمى وصل إليها مارسيال ووضعها في الشباك.

ولم تمر سوى دقيقتين، حتى أضاف راشفورد هدفه الثاني في المباراة، عندما تلقى تمريرة مميزة من بول بوجبا قبل أن يضع الكرة بهدوء في الشباك.

ودخل كانتي إلى تشكيلة تشيلسي مكان جورجينيو، ورد يونايتد بإشراك دانييل جيمس مكان بيريرا.

وتمكن الويلزي جيمس من إضافة الهدف الرابع في الدقيقة 81، عندما مرر له بوجبا الكرة، فتلكأ في التعامل معها قبل أن يقرر التسديد لترتد من قدم إيمرسون إلى داخل الشباك.

وبعدها أجرى مانشستر يونايتد تبديلين دفعة واحدة أشرك من خلالهما خوان ماتا ومايسون جرينوود مكان لينجارد وراشفورد، دون أن يحدث تغييرا على المجريات.

admin

Next Post

بوجبا يكسر صمته حول مستقبله

الأثنين أغسطس 12 , 2019
كسر الدولي الفرنسي بول بوجبا لاعب خط وسط مانشستر يونايتد، صمته حول مستقبله، في ظل الكثير من التكهنات حول انتقاله لصفوف ريال مدريد هذا الصيف. وقال بوجبا، خلال تصريحات نقلتها صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية: “صحيح كانت هناك محادثات، لكنني الآن في مانشستر وأستمتع بكرة القدم التي هي وظيفتي”. وأضاف: “أنا […]